اعلانك هنا يعني الانتشار

أعلن معنا
الرأي

براءة قلم

الخرطوم:نادو نيوز

كتبت :نفيسة وادي 

مهن ومحن

الحلقة الرابعة .

(إنسانية المهنيين) 

عند إختيار مهنة ، يواجه كل شخص مشكلة الطلب على المهنة التي إختارها. بالطبع ، أولاً وقبل كل شيء ، مهنة المستقبل يجب أن تكون ممتعة وتقدم الرفاه المادي… من أجل التقييم الصحيح للتخصص المختار ، من الضروري معرفة عدد المتخصصين في هذه المهنة المطلوبين. لنلق نظرة على كيفية توزيع ترتيب المهن الإنسانية بين أصحاب العمل.

أشهر التخصصات الإنسانية للرجال:
المحامون في مجالات متنوعة (هناك إنخفاض مطرد في التصنيف) 
العاملين الطبيين (الإتجاه نحو زيادة ترتيب المهن المتعلقة بمكافحة الشيخوخة) ؛
مدرسو المدارس والجامعات (المواد الإنسانية) 
المتخصصون في المجال الإنساني في مجال خلق الذكاء الاصطناعي (علماء النفس واللغويين ، إلخ) 
السياسيون من مختلف المستويات (إذا كان بإمكانك بالطبع تسميتها مهنة)

المهن الإنسانية الشعبية للنساء:
اللغويون-
مدراء الموارد البشرية (HR)
المربيات والمربيات.
وعلماء النفس.
مدرسو المدارس والجامعات ؛
علماء فقه اللغة من مختلف المجالات.
الإتجاه الرئيسي لتعليم الفنون الحرة الحديثة هو الحاجة إلى دراسة العلوم التقنية. يلتزم كل متخصص في العلوم الإنسانية اليوم بمعرفة أساسيات علوم الكمبيوتر وإستخدام الكمبيوتر ووسائل الإتصال الأخرى بثقة. أصبح دمج المهن الإنسانية والتقنية ملموسًا أكثر فأكثر. من كل هذا يمكننا أن نستنتج أن إنسانيات محترفة ناجحة النمو الوظيفي يجب أن يكون لديك معرفة أساسية بتكنولوجيا المعلومات. وهذا سيجعل من الممكن تطبيق أحدث إنجازات العلم الحديث في أي مجال إنساني في عملهم.

يتميز الشخص ذو الطبيعة الإنسانية بإتقان لغة الكلمات والحروف ، ووجود قدرات لغوية جيدة ، ونظرة فلسفية للأشياء ، وشخصية إجتماعية ومنفتحة ، وطبيعية ممتعة وودية ودودة.

هؤلاء الأشخاص هم الذين يشعرون بالراحة في البيئة الإجتماعية ، والمهن الإنسانية هي الأنسب لهم. في الوقت الحاضر ، يربط ما يقرب من نصف خريجي المدارس دراساتهم الإضافية بالجامعات الإنسانية.

العلوم الإنسانية ، على عكس العلوم التقنية والطبيعية ، هي علوم إجتماعية.

وتشمل هذه في المقام الأول علم النفس والتاريخ وعلم اللغة والعلوم السياسية والفقه والصحافة واللغويات وغيرها.

لفترة طويلة ، كان موضوع دراسة العديد من العلماء هو المجتمع والناس فيه نتعلم تاريخنا وطبيعتنا البيولوجية وأصولنا ولغاتنا وعاداتنا. في هذه الحالة ، يتم إعطاء مكانة خاصة لعلم النفس.

في العالم الحديث دون فهم القوانين النفسية ، لا يمكن للمرء الإنخراط في العديد من أنواع الأنشطة في مجال العلوم والإنتاج والطب والتجارة والفن الإعلام والتدريس. هناك طلب كبير على التعليم النفسي اليوم (أنظر سلبيات مهنة عالم النفس). إنها واحدة من العلوم الإنسانية الرائدة.

علم إنساني آخر هو الفلسفة. يتعامل المتخصصون في هذا المجال من النشاط مع الأفكار ، ولكن ليس مع الصور والعواطف المحددة.

يربطون أنشطتهم بمختلف مجالات العلوم الفلسفية والثقافية والسياسية والدينية. بعض الذين يفضلون إكتساب فهم أعمق للطبيعة البشرية ، يتقنون أسلوب التحليل النفسي.

خريجي الجامعات التاريخية يصبحون علماء ومعلمين في المدارس العليا أو العمل في هياكل الدولة،أو مجال الأعمال ، الإعلام ، خدمة العلاقات العامة.

من بين المهن الإنسانية المرموقة. هذه إحترافية التعامل و التمدد والتمجيد بالمال والسلطة الذي يحتاجه شبابنا اليوم. ، وجذب المزيد والمزيد من الشباب. ويشمل النشاط السياسي الحقيقي مجموعة متنوعة من الإجراءات وتنظيم الأحزاب والمشاركة في الحملات الإنتخابية والتحدث في البرلمان وإتخاذ القرارات الحكومية والتجمعات والمفاوضات الدبلوماسية ، إلخ.وهذا المجال من المفترض أن يسير رواده على خطى الإنسانية لأنهم يديرون شئون البيئة والمجتمعات والبلاد. 

تحظى مهنة الصحفي بشعبية لدى أكثر الأشخاص إبداعًا. هذه المهنة والعمل المرتبط بها مطلوبة للغاية اليوم. العديد من وكالات الأنباء ومكاتب تحرير المجلات والصحف والإذاعة والتلفزيون ودور النشر والمطبوعات على الإنترنت في حاجة ماسة إلى موظفين مؤهلين.ولكن لابد من إرتباط الإنسانية بهذة المهنة الهامة و الحساسة. وإن لم تزين المستنير أي الإستنارة عقل و وجدان الصحفي لقامت الدنيا على المجتمع وتفشت الفتن والحروب والإقتتال وتزايدت أوجاع الأوطان.وتعمقت الإنقسامات بين المكونات السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية والرياضة وخير دليل على ذلك ما إقشعرت لها الأبدان والوجدان السوداني من تراشقات سياسية بين مكونات القوات المسلحة والدعم السريع في الأيام الماضية وهنا لابد من أن نعطي الإعلام والصحافة الإنصاف التام في عملية نقل الأحداث .. والسؤال هنا ماذنب الصغار الذين يجلسون علي أسرة ” الطهور”.. وماذنب العرائس الذين يحلمون بحياة زوجية خالية من تعقيدات الظروف الإقتصادية والإجتماعية الصعبة التي تنتظرهم بعد إنتهاء شهر العسل وأي شهر عسل الذي زينه لهم ود العطاء برسائل التخويف من ما سيحدث في مقبل الأيام لا قدر الله. نسأل الله لهم السعادة والهناء بعيدا عن أجواء السياسة الهوجاء…
المهندسين والفنيين
يحتاجون للتطويرو التكنولوجيا لتكملة العمليات الهندسية لكافة المجالات الهندسية، و يتطلب وجود فريق هندسي قوي. مهني إنساني ويشمل
مهندس تصميم؛
التقني
مهندس كهرباء؛
مهندس تدفئة
مهندس نفط وغاز. مهندس.. مدني ومعماري :و إن غابت الإنسانية هنا ستحل الكوارث على المجتمع… وهنا قرعت حماية المستهلك جرس الإنذار بوجود تلاعب في مواد البناء ومن بينها( السيخ) الذي يستخدم في بناء المساجد والمدارس ، وتشير متابعات جمعية حماية المستهلك، وفقا لتصريح دكتور ياسر ميرغني حذر خلاله  من إنهيار المساجد والمدارس على رؤس المصلين والطلاب.. بالله أين الإنسانية هنا؟  وبعض تجار مواد البناء بسوق السجانة على علم بهذه الخطورة في الوقت الذي رفض بعضهم دخول تلك المواد الفاسدة (بل ودفعتهم الإنسانية) إلى الإستنجاد بالدكتور ياسر ميرغني للنظر في الأمر وإنقاذ الشعب السوداني من هذه الكارثة الإنسانية في الوقت الذي لا نعلم فيه كم من مسجد أو مدرسة إكتمل تشييده بهذه المواد الغير صالحة للبناء. ألم أقل لكم إن الإنسانية جوهر كل عمل أو وظيفة على وجه الأرض.

إنسانية مهن
تشمل المسوقين ومديري العلاقات العامة
التسويق هو نشاط واسع الإنتشار ومطلوب. يدرس المحترفون الأسواق ويتوقعون طلبات العملاء ويحللون عمل المنافسين ويطورون الأعمال على الإنترنت. يرتبط التسويق إرتباطًا مباشرًا بالإعلان والعلاقات العامة ، لأن أي شركة ، حتى أصغرها ، تحتاج إلى الترويج لمنتجاتها أو خدماتها.ولابد للعاملين في القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية في هذه المجالات التحلي بالصبر والإنسانية ولطف الكلم وجمال الإستقبال والمصداقية في تحليل البيانات التي قد تبني عليها الشركة أو المؤسسة خطتها المستقبلية.
ومدير العلامة التجارية أو مدير التسويق. هذه مهن إنسانية للفتيات لبراعة تعاملهمن مع عنصر إقتصادي مهم من العملاء . هؤلاء الأشخاص يشاركون في الترويج للعلامة التجارية ، والعمل على الإعتراف بعلامة تجارية بحيث تزداد جاذبية المنتج وبالتالي عدد مبيعاته. تحتاج العديد من الشركات  إلى هؤلاء لكن كم من منتج أو علامة تجارية جديدة أكتشفت بأنها مخالفة للمواصفات والمقاييس والجودة في السودان بسبب عدم إنسانية صاحب الماركة أو مدير العلامة التجارية.. نحن بحاجة إلى جرعة كبيرة من الوعي في العقول والضمائر وليس في الأعمار.
وقادت الإنسانية في الدنيا الفانية شاعر كبير ملهم مفعم بالإنسانية حين نظر إلى طفلة صغيرة تعتلي ظهر شقيقتها لتبحث عن لقمة عيش في حاوية القمامة بكى بقلبه وعينبه وكتب أبيات شعر أبكت الملايين من الناس في العالم ولكنه ظل مجهولا إلى الآن لم يتمكن أحدا من معرفة كاتب هذه الأبيات الحزينة.. وسطر قائلا: علي 
لسان طفلة شاهدها في صورة فوتوغرافية .

وهي تمتطي ظهر أختها لتصل الى برميل القمامة للبحث عن لقمة العيش..
(وعنوان القصيدة:)
(دوسي فقد داس الكرامة قادتي)

هيا أمتطي ظهري أخية و أصعدي
بل و أطعميني من بقايا سيدي

دوسي برجلك كي تمزق أضلعي
فالجوع دمرني و أنهك ساعدي

دوسي فلم أضجر لأني لم أجد
مورد ليأويني فهذا موردي

دوسي فقد داس الكرامة قادتي
و قضوا على شرفي ، بساعة مولدي

لا ترحمي ظهري و هاتي وجبة
لهم الشهي الغالي ، فهاتي لي الردي

هيا أسرعي من قبل يسلب وجبتي
كلب فيغلبنا ، علينا يعتدي

هل تسمعي هُر يخاطب مسمعي
لا تأخذوا حقي فهذا مقعدي

يا سيد الأهرار عذرا فإبتسم
فلك الكرامة ، و المذلة في يدي

لتبيت في قصر منيف شاهق
نومك على سرر و عيشك أرغدي

و نبيت نحن في العراء و مالنا
فرش و لا مأوى بليل بارد

بسطوا على بيتي و باعوا ثروتي
و سطوا على قوتي و قصوا أوردي

ماذا ترين أخيتي لا تيأسي
و هاتي و لو خبز بروث فاسدي

صبرا أخية كي ألملم وجبة
من بين أقذار و شعر أسودي

صبرا دعيني أنتشل ما خلفت
سفرات ساداتي و قصعة قائدي

قد لا أجد قوتا ليكفينا لأن
سادة كلاب القصر تملك عائدي

إمتهن مهنتك أي كانت المهنة وأنت تجسد عنوانا للإنسانية في الكون عامة والسودان خاصة.. كن إنسانيا من المهنة وإلا ستكون محنة!!؟ 

سنواصل في إنسانية مهن
nadonews.net
nadom738@gmail.com

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى